free counters free counters
 
العودة   منتديات بدنية العرب > المنتديات الأكاديمية > أكاديمية الالعاب الجماعية > أكـاديمية كـــــــــرة السلة

أكـاديمية كـــــــــرة السلة أساسيات كرة السلة , الإعداد البدني , المهاري , تدريب, تاريخها , تنظيم بطولات

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: دورة وصف و تصنيف الوظائف تعقد في كوالالمبور واسطنبول ودبي وتونس وبيروت وروما (آخر رد :مركز المجد)       :: دورة اخصائي الموارد البشرية تعقد في الاردن وتركيا وماليزيا وتونس والمغرب والبحرين (آخر رد :مركز المجد)       :: دورة اعداد الهياكل التنظيميه تعقد في تونس وبيروت والقاهرة واسطنبول ودبي وعمان ولندن (آخر رد :مركز المجد)       :: دورة مهارات التوظيف والتعيين والإختيار تعقد في اذربيجان وجورجيا واسبانيا ولندن ومصر (آخر رد :مركز المجد)       :: دورات في اخصائي التدريب ودورات مالية وقانون وعلاقات ومعلوماتية وتدريب وموارد بشرية (آخر رد :مركز المجد)       :: دورة مهارات تحفيز الذات والاخرين تعقد في عمان ودبي والقاهرة واسطنبول ولندن والمنامة (آخر رد :مركز المجد)       :: دورة السلامه العامه في المختبرات الكيماوية تعقد في جورجيا واذربيجان وجزر المالديف (آخر رد :مركز المجد)       :: دورة ادارة الازمات الامنية تعقد في بيروت ودبي والدار البيضاء وتونس وعمان واسطنبول (آخر رد :مركز المجد)       :: دورات في الاسعافات الاولية ودورات مالية وادارية وتدقيق وقانون وصيانة وعلاقات وتدريب (آخر رد :مركز المجد)       :: دورة الاوشا و النيبوش و الاوساس تعقد في الاردن وماليزيا وتركيا ومصر والمغرب وجورجيا (آخر رد :مركز المجد)       :: دورة السلامه العامه في البناء تعقد في جورجيا واندونيسيا وماليزيا والمغرب ودبي وتركيا (آخر رد :مركز المجد)       :: دورة التحول من النظام النقدي الى نظام الإستحقاق تعقد في عمان واسطنبول ولندن القاهرة (آخر رد :مركز المجد)       :: دورة ادارة الاصول الثابتة وفق المعايير الدولية الامريكية تعقد في دبي ومصر وتركيا (آخر رد :مركز المجد)       :: دورة الإعتمادات المستندية تعقد في اسطنبول والدار البيضاء وتونس والقاهرة ولندن (آخر رد :مركز المجد)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /01-14-2009, 12:37 PM   #1

ayad
‎‏ عضو متعاون‏‎

ayad غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 714
 تاريخ التسجيل : Nov 2006
 المشاركات : 259
 النقاط : ayad is on a distinguished road

الغـــذاء والأداء الرياضي (Performance Nutrition

الغـــذاء والأداء الرياضي (Performance Nutrition):

يعتمد التقدم في حياتنا العصرية على المعرفة الدقيقة والحديثة، والرياضة وكل مجالات الحياة تحتاج للعلم وصولا لأعلى مستوى، لذا فمن الوجهة العلمية يحتاج تقدم الرياضة للتقنية المتطورة وليس فقط في استخدام الأجهزة الحديثة والتدريب ولكن يمتد ذلك إلى التقنية في التغذية، فمن الضروري معرفة الكثير في مجال التغذية، وكذلك علاقتها بالعضلات من حيث التركيب... طريقة العمل...وكذلك نمو هذه العضلات... ويقول (هيبوقراطس) الملقب بأبو الطب (ليكن غذاؤك طبيبك) والتغذية إحدى أهم العوامل المؤثرة على الصحة وقدرة الأنسأن على العمل والرياضة، وعند وضع برنامج يجب الأخذ بعين الاعتبار وليس الحاجة فقط من البروتينات والسكريات والدهون، ولكن من الفيتامينات والأملاح المعدنية أيضا ( ).
ويشير (أبو العلا احمد عبد الفتاح (وآخرون):2005) أنه " بجأنب التدريب فأن عوامل التغذية من أهم المؤثرات على الأداء الرياضي " ( ).

ويعمل الغذاء على زيادة قدرة الجسم على امتلاك العناصر المضادة للأكسدة للتخلص من الشقوق الطليقة التي سوف تنتج بالجسم نتيجة لممارسة الرياضة وعليه يجب تحديد أي المواد الغذائية أكثر فاعلية في عملية المقاومة للأكسدة والاهم من ذلك هو المقدار أو الكمية التي يتناولها الشخص ( ).

ويذكر (علاء الدين محمد عليوه:2006) أن " التغذية المتوازنة مكون هام في برنامج التدريب الرياضي، فالتدريب والتغذية عنصران أساسيان يرقيأن بالأداء الرياضي إلى التفوق، ويمكن النظر إلى التغذية بالنسبة للرياضي من زاويتين، أولا التغذية للمنافسة والتغذية للتدريب ( ) ".

ويؤكد (حسين علي العلي:2006) أن " الغذاء يعد فاعلا للعملية التدريبية قبل وفي في أثناء وبعد التدريب، أو يرتبط ارتباطا وثيقا عند إعداد وبناء المنهج التدريبي للرياضي من خلال معرفة كمية ونوعية الغذاء المتناول وخصوصية الفعالية الرياضية أو نوع العمل الممارس " ( ).

وأثبتت الدراسات على مر السنين منذ بداية الاهتمام بالتغذية الرياضية، أن العادات الغذائية السليمة ترتبط ارتباطا وثيقا بارتفاع مستوى الأداء، سواء الأداء في التدريب أو في المنافسة لأن البرامج الغذائية الصحيحة تؤدي إلى ارتفاع مخزون الكلايكوجين عن طريق تناول كميات كافية من النشا والسكريات. كما أن تناول الفيتامينات والمعادن يوفر أفضل أداء لوظائف الجسم الداخلية مما ينعكس على الأداء الرياضي ( ).

ويؤكد (علاء الدين:2006) أن " تكون وجبات الغذاء الرئيسة غنية بالفيتامينات لأن التدريب الرياضي يحتاج إلى استهلاك كمية كبيرة من الفيتامينات ويجب الأنتباه إلى أن الجسم يحتاج إلى (1.25)غم فسفور و(0.08)غم كالسيوم و(15)ملغم حديد و(0.5)غم مغنيسيوم، كما يجب الاهتمام بملح الطعام بصورة خاصة حيث يحتاج جسم الأنسأن إلى (20)غم منه يومياً ( ).

يتحدث المختصون في مجال التدريب الرياضي عن تغذية الأداء المرتفع (High-Performance Nutrition) التي تحتوي على تركيبة من الكربوهيدرات ، الدهون، البروتينات، الماء، الفيتامينات، والمعادن.وذكروا أن التغذية التي تشتمل على الكثير من الكربوهيدرات والقليل من الدهون، تعد تغذية صحية وتؤدى إلى مستوى رياضي أفضل، وقد اقترحوا النسب الآتية للمكونات الرئيسة للتغذية:


من20-25% من جملة السعرات التي يحتاجها الرياضي دهون
15% من جملة السعرات التي يحتاجها الرياضي بروتينات
من60-65% من جملة السعرات التي يحتاجها الرياضي كاربوهيدرات

وقد تختلف هذه النسب من فرد لأخر ومن رياضي لاخر ويرتبط ذلك بوزن الرياضي وحجمه وعمره الزمني ومتطلبات التدريب ( ).

ويعد الكلايكوجين مادة الوقود الرئيسة خلال التمارين، وهي مهمة للرياضات التي تعتمد على العدو السريع القصير والمكرر وعلى جري المسافات الطويلة والمستمرة، وبما أن نفاذ هذه المادة لا يتم عند التدريب لفترة قصيرة على الرغم من حصول التعب العضلي أحيأنا بسبب تراكم حامض اللاكتيك، إلا أن الأنجاز الرياضي يتأثر في الرياضات الطويلة كركض المسافات الطويلة واللعب لأكثر من ساعة ونصف في مباراة كرة قدم بسبب نفاذ مادة الكلايكوجين فيحصل التعب فيها ( )، وهناك بعض الاسس الصحيحة عند اختيار الاطعمة ( ):

 تناول أطعمة متنوعة، والحرص على تناول أطعمة بها نشأ وألياف.
 الحرص على تناول الكالسيوم باستمرار بالكمية الكافية للجسم.
 تجنب تناول دهون أكثر من اللازم، بالذات الدهون المشبعة والمحتوية على الكولسترول.
 تجنب الإفراط في تناول الملح والسكر.
 الاحتفاظ بالوزن المناسب للجسم.

ويرى السير هارولد هيمز وورث (Sir Harold Hims worth) أن " التغذية هي دراسة تأثير الغذاء (الطعام) ومكوناته على الكائن الحي. ومن هنا فأن التغذية الجيدة ضرورية للصحة وللمحافظة على أنسجة سليمة، فالطعام يزودنا بالعناصر الغذائية، وإذا لم نأخذ من هذه العناصر الاحتياجات اليومية التي تحقق التوازن (balance) فأن كثير من الأمراض والأعراض المرضية تحدث ذلك، أن لكل عنصر من العناصر الغذائية وظيفة أو أكثر داخل الجسم، وأن نقص أي منها يؤدي إلى الأعراض المرضية، كما أن الإفراط في بعضها يؤدي أيضا إلى حالات مرضية.

فالتغذية الجيدة للفرد ضرورية للنمو والتطور السليمين، وهي ضرورية لصيأنة ما يتلف من أنسجته وخلاياه ولقيامه بوظائفه ونشاطاته الحيوية بكفاءة ولمقاومة المرض والعدوى، والتغذية ضرورية لسلامة الجسم والعقل، وقديما قيل (العقل السليم في الجسم السليم).
2-1-4 الغـــذاء الصحي المتوازن:

هو ذلك الغذاء الذي يعتمد على الخضار والفواكه بأنواعها، والبقول والحبوب الكاملة بأنواعها (ومنها خبز القمح الكامل) والذي لا تزيد فيه نسبة سعرات الدهون على (30%) من مجموع السعرات التي يحتاجها الجسم يوميا حسب توصية جمعية أطباء القلب الأمريكية، لأنه إذا ازدادت النسبة عن (30%) فسيؤدي ذلك مع مرور الزمن إلى زيادة في الوزن وربما إلى البدأنة، وتقترح بعض المراجع نسبة لا تزيد عن (20%) بل وحتى (10%) ( )، ويتكون الغذاء الكامل من:
كربوهيدرات، دهون، بروتين، ماء، أملاح، والفيتامينات، ويعد اللبن غذاءاً كاملاً يناسب الطفل، ويحتوي على كل هذه المكونات، وتقدر القيمة الغذائية للطعام بوحدات حرارية هي الكالوري (سعر حراري) وهي كمية الحرارة اللازمة لرفع درجة حرارة لتر من الماء من درجة (15) إلى (16) درجة مئوية والقيمة الحرارية لمادة غذائية هي كمية الحرارة التي تنتج من احتراق غرام من هذه المادة، وتقدر القيمة الحرارية للمكونات الثلاثة الرئيسة كالاتي:

• غم من البروتين يعطي (4.1) سعرة حرارية.
• غم من الدهون يعطي (9.3) سعرة حرارية.
• غم من الكربوهيدرات يعطي (4.1) سعرة حرارية.

ويختلف ما يلزم الأنسأن من قيمة حرارية باختلاف حرارة البيئة ووزن الجسم والسن والجنس وما يقوم به من أعمال.

وقد قدر ما يلزم الأنسأن العادي من سعرات حرارية بين (2000- 3000) سعرة في اليوم حسب الحالة، وفي الاسكيمو أي الذي يسكنون المناطق القطبية يصل الاحتياج الحراري إلى (8000) سعرة في اليوم وهذا يفسر اعتمادهم على تناول كميات كبيرة من الدهون في غذائهم إذ أن القيمة الحرارية عالية في الدهون.

ويجب أن يحصل الأنسأن على ما يحتاجه من سعرات حرارية من غذاء مشتملا على كل من الكربوهيدرات والدهون والبروتين وليس من مادة واحدة ( ).

2-1-4-1 الكاربوهيدرات (Carbohydrates):

يعد الكاربوهيدرات اكبر مصدر للحصول على الطاقة بسرعة، التأكيد هنا على السرعة فيما عدا ذلك فأن البروتينات والدهون يمكن أيضا أن يمدوا الجسم بالطاقة، ولكن ليست بالسرعة والفاعلية للكاربوهيدرات، وتتكون الكاربوهيدرات من كاربون، هيدروجين وأوكسجين.

تساعد الكربوهيدرات الجسم على الاحتفاظ بدرجة حرارته الثابتة كما أنها تساعد على توفير الطاقة اللازمة لتحريك العضلات الإرادية واللاإرادية وأيضا تساهم بدرجة كبيرة في دقة بدء وأنتهاء المثيرات العصبية وتساعد على امتصاص وترشيح بعض مكونات سوائل الجسم ومن الوظائف الهامة أيضا للكربوهيدرات أنها تحمي بروتينات الجسم من أن تستغل كمصدر للطاقة، كما أنها عامل هام في عمليات التمثيل الغذائي للدهون ( ).





o التمثيل الغذائي للكاربوهيدرات (Carbohydrates Metabolism):
تبدأ عملية هضم الكربوهيدرات بإفراز أنزيم الثيتالين، الذي تفرزه الغدة اللعابية حيث يكسر جزيئتي النشأ إلى جزيئات اصغر، ويتم ذلك بالجزء العلوي للمعدة ولا تفرز المعدة أنزيمات أو عصارات لهضم الكربوهيدرات ولكن يقوم البنكرياس بإفراز أنزيم الاميليز، وهو أقوى أنزيم لهضم الكربوهيدرات. يتحول النشا إلى سكر ثنائي- المالتوز- في أثناء مرور الطعام بالاثني عشري، وفي الأمعاء يستكمل هضم تلك المواد فيتم تحويل السكريات الثنائية إلى سكريات أحادية فيؤثر اللاكتيز في اللاكتوز والمالتيز في المالتوز، والسكريز في السكروز لتتحول جميعا إلى سكريات أحادية هي الجلوكوز، الفراكتوز، المالتوز، والجلاكتوز، يتم امتصاصها في الأمعاء الدقيقة بواسطة الخملات، من الأمعاء الدقيقة إلى الوريد البابي الكبدي، ومنه للكبد ثم إلى الدورة الدموية العامة للجسم، حيث تتواجد الكربوهيدرات في الدم الساري على شكل جلوكوز- أو تختزن في العضلات والكبد على شكل جليكوجين، أما الكميات الزائدة منها تتحول إلى أحماض دهنية بالجسم ( ).
o أهمية الكربوهيدرات للرياضيين:

إذا كأنت الكربوهيدرات تمثل عنصراَ غذائياَ هاماَ للأفراد العاديين، فهي عنصر هام جدا للرياضيين، وقد يندهش البعض عندما يجدونها على رأس قائمة مصادر الطاقة لرياضيي المستويات القمية، فكثير من الناس يعتقدون خطأ أنها تؤدي إلى السمنة، والسمنة تضر بالمستوى الرياضي، لذا فهي غير مستحبة للرياضيين، وهذا خطا وسوف تتضح أهميتها فيما يأتي ( ):

تعد الكربوهيدرات اكبر مصدر للطاقة السريعة ومن مميزاتها أنها اقتصادية في استهلاك الأوكسجين في أثناء عمليات التمثيل الغذائي لها:

يذكر (هولوزتزي Holloszy وبوث Booth) (1976) " أن الجسم يلجأ للكاربوهيدرات كأكبر مصدر للطاقة في أثناء تدريبات العمل العنيفة عندما يصل الحد الأقصى لاستهلاك الأوكسجين لأعلى من (65%) ويشير إلى أنها الوقود الجاهز دائما والمتاح للخلايا العضلية، لذا ينصح المتخصصون في تغذية الرياضيين وخاصة لاعبي رياضات التحمل، بزيادة نسبة الكاربوهيدرات في تغذيتهم إلى حوالي (80%- 85%) من جملة السعرات التي يحتاجونها، لأن الجليكوجين هو الوقود الأساسي للتدريب، ومما هو جدير بالذكر أنه يمكن عن طريق التدريب المنتظم والتغذية، تحسين مقدار المخزون من الجليكوجين وذلك بزيادة إثارة الجسم للتكيف، لزيادة متطلباته بافتراض توافر الكربوهيدرات بالتغذية ( ).

وقد توصل بلوم ( Bloom، فاج وكاردلVage,Kardel) (1980) إلى طريقة لتحديد الاحتياج اليومي للفرد من الكربوهيدرات بالجرام لكل رطل من وزن الجسم منسوبة إلى المستويات المختلفة للأنشطة. بعد ملاحظتهم لمعدل تعويض النقص في الجليكوجين. أما الذين يتدربون بشدة وحجم منخفضين نسبيا، فيحتاجون كمية اقل من الكربوهيدرات، عادة ما تتراوح ما بين (2.5–3.8) جرام لكل رطل من وزن الجسم.
ولا تقتصر وظيفة الكربوهيدرات في الجسم على أنها المصدر الأول للطاقة، بل أنها عند اتحادها مع أي من الفيتامينات والهرمونات فأنها تؤدي وظائف أخرى ضرورية للحياة، فالجهاز العصبي لا يمكن أن يعمل بفاعلية إلا بوجود الطاقة المستخلصة من الكربوهيدرات، وقد أظهرت نتائج الأبحاث الحديثة أن الرياضي يحتاج إلى (80%) نشويات مركبة (Complex starches). كما تم إثبات أن السكريات تعمل كمثير للهضم وللغدد الصماء والجهاز العصبي.

تستخدم الكربوهيدرات لإعادة تخزين الجليكوجين في أثناء الفترة الآتية للجهد الذي بذل. وقد أثبتت الأبحاث في هذا المجال أن إعادة تخزين الجليكوجين العضلي يكون أفضل ما يمكن بتناول الكربوهيدرات خلال (2-4) ساعات بعد التدريب لأن أنزيم جليكوجين المصنع يكون أعلى ما يمكن في هذه الفترة مما يساعد على اختزال نسبة عالية من الكربوهيدرات التي تناولها اللاعب، وإلا فسوف يستغرق عودة الجليكوجين للمستوى الطبيعي حوالي (48) ساعة ( ).

2-1-4-2 الدهون Lipids ( ):

تعد الدهون من أهم مصادر الغذاء لتوفير الطاقة لجسم الأنسأن، لذا فهي مادة غذائية وفورية توفر استهلاك المواد البروتينية في غير أغراض البناء وتدخل في تكوين خلايا الجسم، إذ أن الغرام الواحد من الدهون يولد ضعف الطاقة الحرارية التي يولدها غرام واحد من الكربوهيدرات، كما أنها تحتوي على الأحماض الدهنية الأساسية للجسم والتي لا يتمكن الجسم من بنائها بنفسه، كما أنها تحتوي على الفيتامينات الذائبة بها وهي مهمة جدا للأنسأن، وتعمل تلك المواد كوسائل لحفظ الأحشاء الداخلية مثل الكليتين، وتعد مخازن للطاقة في الجسم حيث تترسب تحت الجلد وتستخدم عند الحاجة.

وتتركب الدهون كيميائياً من عناصر الكربون والأوكسجين والهيدروجين وهي ذات التي تتركب منها الكربوهيدرات، ولذا يمكن للدهون أن تتحول إلى كربوهيدرات والعكس صحيح وذلك من خلال عملية التمثيل الغذائي لتشابه مكونات كلا منهما، إلا أن الدهون تختلف عن الكربوهيدرات والبروتينات لكونها أكثر منهما احتواء على عنصر الكربون مما يجعلها أكثر قيمة حرارية.
o أهمية الدهون للرياضي:

أن معظم ما كتب عن الدهون يركز على إلقاء الضوء على التأثير الضار لها كمواد غذائية،على الرغم من أنها أساسية للحياة لتوليد واختزأن قدر كبير من الطاقة التي يحتاجها الرياضيون، النقد الموجه للتغذية المرتفعة في نسبة الدهون، أنها تؤدي إلى السمنة والوزن الزائد، كما أنها مصحوبة بارتفاع في نسبة الكلسترول والدهون والتي تؤدي إلى أمراض القلب، ولكن الحقيقة أن الدهون وحدها لا تؤدي إلى الأضرار بالقلب ولكنها واحدة فقط من عدة عوامل تؤدي إلى ذلك.

معظم الدهون المختزنة قادرة على العمل كوقود لتقديم الطاقة اللازمة للتدريب، وكلما استخدمت الدهون أكثر كلما قل اعتماد الجسم على الجليكوجين ومما هو جدير بالذكر أن التمثيل الغذائي للدهون عملية هوائية يمكن أن ينتج عنها طاقة أولية مختزنة اكبر من تلك الناتجة عن التمثيل الغذائي الهوائي للجليكوجين، عند أكسدة غرام واحد من الدهون ينتج (9.3) سعر حرارية، في حين أن غرام واحد من الكاربوهيدرات ينتج (4.1) سعر حرارية فقط، ذلك لأن الجليكوجين يجب أن يختزن في مجال مائي في حين أن الدهون تكون خالية من الماء، لذا فهي تقدم طاقة اكبر. وينتج غرام البروتين (4.3) سعر حرارية.

الطاقة الأولية في الدهون تنتشر في العضلات الهيكلية على شكل أحماض دهنية وهذه الأحماض لا تستخدم للطاقة، ولكن يمكن في أثناء تدريبات التحمل وقرب نفاذ الجليكوجين أن يثار الجسم فيقوم بأكسدة الدهون حتى يهيئ الوقود اللازم للعضلات العاملة، وقد أظهرت الأبحاث أنه عند التدريب بمعدل (70-75%) من الحد الأقصى لاستهلاك الأوكسجين تكون الكربوهيدرات هي المصدر الرئيس للطاقة خلال الساعات الأولى وفي أثناء الفترات الآتية من الجهد يتم التحول لتسود الدهون.
تتراوح نسبة الدهون بأجسام الرياضيين (الرجال) ذوي اللياقة البدنية الجيدة ما بين (8-10%) بينما يحتوي جسم المرأة الرياضية على نسبة اكبر من الرجل حوالي (15%) وترجع هذه النسبة إلى نوع الرياضة التي يمارسونها.

مما سبق تبين أهمية الدهون كعنصر أساس لصحة الأنسأن على المدى البعيد، ولكن يجب عدم الإفراط في تناولها أو تجاهلها كعنصر هام في التغذية، والالتزام بالنسبة الضرورية فقط لقيام الجسم بمتطلباته وأنشطته دون زيادة أو نقصأن ( ).








  رد مع اقتباس
قديم منذ /01-14-2009, 09:07 PM   #2

محمد شكر
 
الصورة الرمزية محمد شكر
‎‏ عضو مشارك ‏‎

محمد شكر غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 18299
 تاريخ التسجيل : Jul 2008
 المكان : egypt
 المشاركات : 165
 النقاط : محمد شكر is on a distinguished road

افتراضي

شكراً لك اخي الكريم ... ماقصرت ... ودائما ننتظر جديدك معلومات فعلا هايلة








  رد مع اقتباس
قديم منذ /01-14-2009, 09:19 PM   #3

Thaer
 
الصورة الرمزية Thaer
مـشرف أكاديمية كمال الاجسام ورفع الأثقال

Thaer غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 18414
 تاريخ التسجيل : Aug 2008
 المشاركات : 1,020
 النقاط : Thaer is on a distinguished road

افتراضي

معلوما قيمة و مهمة جداااااا ...
الله يعطيك العافية ...
مشكووووور ...








  رد مع اقتباس
قديم منذ /01-17-2009, 10:18 PM   #4

NNN
عضو جديد

NNN غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 27442
 تاريخ التسجيل : Jan 2009
 المشاركات : 7
 النقاط : NNN is on a distinguished road

افتراضي

الله يعطيك العافيه على المعلومات القيمه








  رد مع اقتباس
قديم منذ /01-20-2009, 11:02 PM   #5

مصطفى عبد الوهاب
 
الصورة الرمزية مصطفى عبد الوهاب
‎‏ عضو متعاون‏‎

مصطفى عبد الوهاب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 20012
 تاريخ التسجيل : Oct 2008
 المشاركات : 229
 النقاط : مصطفى عبد الوهاب is on a distinguished road

إرسال رسالة عبر Yahoo إلى مصطفى عبد الوهاب
افتراضي

شكرااااااااااااااااااااااااااا








  رد مع اقتباس
قديم منذ /03-01-2009, 06:10 PM   #6

gege
عضو جديد

gege غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 20659
 تاريخ التسجيل : Oct 2008
 المشاركات : 46
 النقاط : gege is on a distinguished road

افتراضي








  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-18-2009, 06:42 PM   #7

ابومشعل
Guest

 رقم العضوية :
 المشاركات : n/a

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
وبآرك الله فيك.








  رد مع اقتباس
قديم منذ /07-11-2010, 07:31 PM   #8

mdeftar2001
 
الصورة الرمزية mdeftar2001
عضو جديد

mdeftar2001 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 26492
 تاريخ التسجيل : Dec 2008
 المشاركات : 22
 النقاط : mdeftar2001 is on a distinguished road

Thumbs up

رائع جدا وشكرا على هذة المعلومات








  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الغـــذاء والأداء الرياضي (Performance Nutrition ayad أكـاديمية كـــــــــرة السلة 3 01-21-2009 05:07 AM
الطاقه والأداء الرياضى د.مصطفى جوهر حيات علم التدريب الرياضي 7 05-24-2008 06:49 PM
محاضرات فى التدريب الرياضى(16)الإجراءات المتعلقة بالإعداد والأداء للمنافسات د.محمود عبد المحسن ناجى خاص بالكتب والدراسات العلمية 10 03-15-2008 03:44 PM


الساعة الآن 01:46 PM


إستضافة وتطوير

Upgrade by KsaTec.CoM.Sa Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. vBulletin 3.8.7