free counters free counters
 
العودة   منتديات بدنية العرب > المنتديات الأكاديمية > أكاديمية الالعاب الجماعية > أكـاديمية كـــــرة القدم

أكـاديمية كـــــرة القدم أساسيات كرة القدم , الإعداد البدني , المهاري , تدريب, تاريخها , تنظيم بطولات

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: دورة تطوير مهارات أخصائي تأكيد إدارة الجودة الايزو9001/الايزو1013 (آخر رد :مركز المجد)       :: دورة قياس ضابط الجودة دورات في ادارية ومالية وصيانة وعلاقات وموارد بشرية وتدريب (آخر رد :مركز المجد)       :: دورة التحليل الاحصائي لنظم الجودة تعقد في لندن ومدريد وبرشلونة ودبي واسطنبول وعمان (آخر رد :مركز المجد)       :: دورة إدارة الجودة الشاملة - صندوق الأدوات للتحسين المستمر تعقد في جورجيا واذربيجان (آخر رد :مركز المجد)       :: دورة ضبط النوعيه تعقد في الاردن ودبي وتركيا والمغرب وتونس ومصر ولندن واسبانيا (آخر رد :مركز المجد)       :: دورة تنمية مهارات الإلقاء والعرض والتقديم تعقد في عمان واسطنبول وتونس والمغرب ودبي (آخر رد :مركز المجد)       :: دورة فنون تنظيم المؤتمرات والندوات والاجتماعات تعقد في جورجيا ولندن واسبانيا وتركيا (آخر رد :مركز المجد)       :: دورة القيادة المكتبية للسكرتير المحترف تعقد في جورجيا واذربيجان وايطاليا ولندن (آخر رد :مركز المجد)       :: دورة مهارات السكرتارية الإبداعية وإدارة المكاتب العليا تعقد في تونس والمغرب ومصر ودبي (آخر رد :مركز المجد)       :: دورات في السكرتارية وادارة المكاتب تعقد في عمان واسطنبول ودبي والمغرب وتونس والقاهرة (آخر رد :مركز المجد)       :: دورة الدورة المستندية للايداع النقدي تعقد في جورجيا واذربيجان ومدريد ولندن وايطاليا (آخر رد :مركز المجد)       :: دورة التدقيق والتفتيش والرقابة المالية تعقد في لندن واسبانيا وجزر المالديف وايطاليا (آخر رد :مركز المجد)       :: دورة تفعيل مفهوم ومبادئ حوكمة المؤسسات تعقد في جورجيا واذربيجان وتونس والمغرب ومصر (آخر رد :مركز المجد)       :: دورات في المحاسبة الحكومية وفق المعايير الدولية تعقد في تركيا ومصر وعمان ودبي وتونس (آخر رد :مركز المجد)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /03-28-2009, 12:48 AM   #1

جلبرتو
 
الصورة الرمزية جلبرتو
‎‏ عضو بد نية ‏‎

جلبرتو غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 28728
 تاريخ التسجيل : Feb 2009
 المشاركات : 51
 النقاط : جلبرتو is on a distinguished road

افتراضي خطط الدفاع في مراحل المباراة المختلفة

خطط الدفاع في مراحل المباراة المختلفة


1- الضربات الركنية :

في الضربات الركنية يقف الحارس بجوار القائم البعيد , وينتشر المدافعون في منطقة المرمى , وعند أخذ الضربة الركنية يحل الدفاع المختلط محل الرقابة المحكمة من رجل لرجل , وهذا يعني أن يغطي المدافعون كل منطقة المرمى , على أن يراقب بشدة المهاجم الذي يعرف أنه يجيد ضربات الرأس .

ويق بجوار القائم القريب أحد المدافعين , ويمكن أن يكون ممكن لايجيدون ضربات الرأس , وذلك لأخذ الكرة إذا ارسلت الضربة الركنية قصيرة أو منخفضة أو متوسطة الإرتفاع , لارسالها بعيداً داخل الملعب .

ويقف باقي المدافعين في الجانب البعيد عن الركن الذي تؤكد منه الضربة , حتى يمكنهم أن يتابعوا بنظرهم الكرة ولاعبي الفريق الآخر في نفس الوقت .
كما يمكنهم أن يجروا أو يثبوا بسرعة نحو الكرة . والوثب بعد الجري لمسابفة قصيرة أكثر نجاحاً من الوثق بالقدمين من وضع الثبات , بإستثناء الوثب أثناء التقهقر . ويستحسن ألا يأخذ المدافعون أماكنهم قريباً من خط المرمى , لأن إزدحام اللاعبين في هذه المنطقة لايساعد الحارس في أداء مهمته .

ويجب على المدافعين ألا يستجيبوا لتحركات المهاجمين , التي تؤدي عادة إلى خداعهم , وألا يتركوا أماكنهم إلا بعد أن تؤخذ الضربة الركنية فعلاً .
وعندما تتهيأ الكرة للنزول داخل منطقة المرمى , يكون على الحارس أن يتولاها , لكن المدافعين يجب أن لا يقفوا عاطلين , بل يجب أن يتحركوا لتغطية المرمى الخالي من حارسه , فيثق ظهير أو ظهيران على خط المرمى لتغطية الحارس كلما خرج عن مرماه , على أن يعودا لمكانيهما بمجرد عودة الحارس.

2- الضربات الحرة المباشرة :

في الضربات الحرة المباشرة لايكون على المدافعين أن يأخذوا أماكن معينة إلا عندما يحتمل أن تهدد الضربة الحرة المرمى , وفي الضربات الحرة القريبة من المرمى , يكون على كل المدافعين أن يراقبوا مهاجمي الفريق الأخر بأسرع مايمكن , لتجنب تفوقهم العددي , أو كسبهم الوقت بسرعة أخذ الضربة .

ويجب أن يتحرك المدافعون قبل أخذ الضربة , لرقابة المهاجمين الذي يجب عليهم رقابتهم . وأي تأخير في ذلك يسبب خطورة وإرتباك .
والضربات التي تكون على بعد 35 إلى 40 متراً من المرمى , يستبعد ان تسدد الكرة نحو المرمى مباشرة , ولهذا يجب أن يلجأ المدافعون إلى رقابة رجل لرجل المحكمة . ويكون هدفهم إبعاد المهاجمين قدر الإمكان عن منطقة المرمى , حتى لاتزحم باللاعبين . وهذا يمكن بأن يأخذ المدافعون أماكنهم في خط يحدده متوسط الدفاع . وهو يساعد على حسن إستخدام مصيدة التسلل .
ويجب أن يكون الحارس مستعداً لاستقبال الكرات التي ترسل عالية خلف خط الظهر , فيلتقطها أو يبعدها بقبضة يده . أما إذا أرسلت الضربة الحرة لمسافة قصيرة فيتوالى المدافعون .

ويجب أيضاً على المدافعين أن يكونوا خطاً دفاعياً أمام المهاجمين ,إذا أخذت الضربة الركنية من أحد الجانبين , على أن يكونوا مستعدين لأي كرة ترسل خلفهم ومثل هذه التمريرات يمكن قطعها , اذا تحرك المدافعون نحو مرماهم في نفس اللحظة التي تلعب فيها الضربة انهم بهذا يمكنهم أن يكسبوا المكان المناسب .

--الحائط البشري :

وعندما تؤخذ الضربة من مسافة قريبة من المرمى , يجب أن يكون اللاعبون من أنفسهم حائطاً في طريق الكرة إلى المرمى . يمكن أن يتكون الحائط من أربعة إلى خمسة لاعبين , يحدد الحارس المكان الذي يصطفون فيه مواجهين للكرة , دون أي ثغرة بينهم .

وهناك آراء متنوعة حول مكان هذا الحائط .

أغلب حراس المرمى يطلبون من زملائهم قفل زاوية المرمى القريبة , عند أخذ الضربات الحرة من أحد الجانبين خارج منطقة الجزاء بمسافة قليلة بينما يفضل آخرون أن يتولوا حراسة الزاوية القريب , وأن يصطف الحائط ليقفل الطريق أمام الزاوية البعيدة , على أساس انهم سيجدون الوقف الكافي للتحرك لمنع الكرات التي قد ترسل عالية فوق الحائط نحو الزاوية البعيدة .

والرأي الأول أصح , لأن الحركة إلى الأمام أسهل دائماً منها إلى الخلف .
وفي الضربات التي ترسل من الوسط أمام منطقة الجزاء , يمكن استخدام حائطين , يقفل كل منهما إحدى زاويتي المرمى . وبهذا لاتصل إلى الحارس إلا الكرات التي تسدد نحو وسط المرمى . وهذا يسجل عليه صدها .

ويثور السؤال : أي نوع من الحائط يستخدم ؟ والجواب إنه اذا كانت الضربة الحرة من أحد الجانبين , يكون الأنسب استخدام حائط واحد , لان هذه هي الطريقة الاسهل لاخذ المكان في هذه الحالة .

أما في الضربات الحرة المواجهة للمرمى مباشرة , فالأفضل استخدام حائطين , لأن هذا يسهل للحارس متابعة سير الكرة طول الوقت . إلى جانب أن الحارس يمكنه أن ينقذ أقوى القذائف إذا وقف وسط مرماه .
قد يرفعها آخذ الضربة فوق أحد الحائطين نحو زاويتي المرمى .

والسرعة عامل أساسي يجب مراعاته عند أخذ المكان لتكوين الحائط , ويزيد من السهولة والسرعة أن يكون متفقاً قبل المباراة على اللاعبين الذين يتولون دائماً تكوين الحائط . ويعين المدرب أو المدير الفني أثناء التدريب مدافعاً أو اثنين في حالة الحائط المزدوج يكونان مسؤولين عن تنظيم الحائط . ويتولى الحارس ارشاد هذا المدافع او المدافعين كيف يقف الحائط على خط وهمي بين خط المرمى والكرة .

ويأخذ باقي المدافعين أماكنهم تبعاً لذلك . ويجب أن يفهم اللاعبون الأهمية الكاملة لكل شيء في هذه الحالة , الظهيران مثلاً , يجب أن يقفا على جانبي الحائط , حتى يمكنهما الاسراع لتغطية مهاجمي الفريق المقابل في أقصر وقت بعد أن تؤخذ الضربة الحرة .

والسلامة عنصر هام آخر يجب أن يتكون الحائط من اللاعبين طوال القامة كلما أمكن ذلك , وان يقف المدافعون جنباً إلى جنب قدر الإمكان لمنع الكرة من النفاذ بينهم .

ويجب إختيار اللاعبين الذين يمتازون بالشجاعة , ولايخشون الإصابة من مواجهة الكرة , فقد يتعذر على الحارس انقاذ الكرة القوية اذا تحرك المدافع بعيداً عنها . ومن المستحسن أن يحمي المدافعون بأيديهم الاجزاء الحساسة من أجسامهم , ووجوههم والقانون لايعاقب اللاعب في هذه الحالة إذا اصطدمت الكرة بيده , مادام لم يتعمد ذلك .

ولا شك أن تكوين الحائط لايكف يوحده للقضاء على خطورة كل الضربات الحرة , يجب تغطية المهاجمين غير المراقبية ويتولى ذلك مهاجمو الفريق الذي تؤخذ ضده الضربة .

3- الضربات الحرة غير المباشرة :

يجب إعطاء عناية خاصة بالضربات الحرة غير المباشرة القريبة من المرمى .
والواقع أنه ليس هناك من ناحية الخطط الدفاعية فرق خاص بين الضربات الحرة المباشرة ويغر المباشرة . وأنه يجب أن يكون حائط عند أخذ الضربات غير المباشرة قريباً من منطقة المرمى . الفرق الوحيد بين الخطتين أن الحائط في هذه الحالة يجب أن يستمر إلى مابعد ان تلمس الكرة للمرة الثانية . ويمكن للاعبين أن يتقدموا إلى الامام خطوة أو خطوتين بمجرد ان تلعب الكرة في المرة الأولى . وهم يتحركون إلى الأمام , وليس إلى الجانبين , لأن لهذا فائدته بصفة خاصة إذا كانت الضربة على بعد 8 إلى 10 أمتار من المرمى , إذ يصعب من مرور الكرة فوق رؤوسهم نحو المرمى . تعريف:

يمكن تعريف طريقة اللعب بانها تنظيم قوى الفريق - أي تشكيله - على الوجه الذي يمكنه من ان يؤدى بصفة عامة- الواجبات المحددة التي توضع له .

وطريقة اللعب لايمكن أن تكفي وحدها لتحقيق الهدف المرجو . كل مايمكنا ان نفعله هو ان تساعد في الوصول الى هذا الهدف. فالطريقة لايمكن أن يتعمد عليها لمواجهة كل المواقف غير المتوقعة التي تقع أثناء المباراة , بل يدخل هذا في نطاق الخطة , اما الطريقة فهي مجرد اطار او هيكل يضم خطوطاً عريضة غير محددة لتطبيق العديد من الخطط , وهكذا فان طريقة اللعب تختلف عن الخطة في ان الطريقة تعتبر ثابتة نسبياً ولاتتغير.

والطريقة التي يفضلها فريق مالا تعتمد على خواص معينة لكرة القدم في اي دولة وها نحن نرى طريقة 4-4-2 او 4-3-3 تنتشر في البلاد العربية وافريقيا والبرازيل.

والطريقة كالتعريف الذي ذكرناه وهو تنظيم قوى الفريق في الملعب , تنطبق على كرة القدم وغير كرة القدم . الا ان كرة القدم تمتاز بان ترتيب الخطط فيها اكثر مرونة منه في غيرها , الكرة الطائرة مثلاً ينص القانون على مراكز معينة يجب ان يقف فيها اللاعبون , بينما لانجد في كرة القدم مثل هذا التحديد , الا في ضربة البداية وبعض الكرات الثابتة , اما فيما عدا ذلك فان اللاعب يمكنه ان يكون في اي جزء يريده من الملعب.

كما ان مهمة كل لاعب لايمكن تحديدها وحدها على وجه الدقة في اي طريقة من طرق اللعب, نظراً للاختلاف الكبير في مهارات اللاعبين وتوازن القوى والتغيرات المستمرة في ظروف المباراة.

وكل مايمكن ان تغطية طريقة اللعب او تشكيل الفريق هو مجرد خطوط عريضة كأن يحدد مثلا الواجب الهجومي او الدفاعي على اللاعب أن يؤديه.

تطور طرق اللعب:

دراسة كرة القدم الحالية دراسة وافية سليمة تقتضي الإلمام بتطورها ومتابعة طرق اللعب منذ عرف العالم كرة القدم الحديثة الى وصلت الى شكلها الحالي.

وقد بدات الخيوط الاولى لتكيل الفريق في كرة القدم عندما اخذ اللاعبون يدركون اهمية اللعب الجماعي في الحصول على اكبر انتاج لجهودهم الفردية , وجد اللاعبون ان تمرير الكرة الى زميل في مكان مناسب من الملعب اكثر فائدة مما لو ان اللاعب احتفظ بالكرة لنفسه , واعتمد على مهاراته في المراوغة , لما في هذا التمرير من اقتصاد في الوقت والجهد المبذول , لم يعد مطلوباً من اللاعبين ان يجروا جميعاً في وقت واحد على نفس الكرة او في نفس الهجمة.

ثم كانت المرحلة الهامة الثانية حيث اخذ اللاعبون يدركون انه لم يمكن اتباع اساليب معينة لتحقيق الاهداف او منع الفريق الاخر من احرازها , وفي بداية هذه المرحلة اخذت الخيوط الاولى تظهر وان كان ذلك بشكل مائع بما يمكن مع شيء من التساهل يسمى تشكيلاً منتظماً للفريق, أصبح الفريق ينقسم الى مجموعتين , لكل منهما واجبات محددة معروفة : مجموعة تهاجم مرمى الفريق الاخير بينما تعمل المجموعة الثانية على ايقاف هجمات الفريق الآخر.

تطور تشكيل الفريق:

لتحقيق التوازن بين الهجوم والدفاع في اول تشيل للكرة الحديثة في انجلترا , كان الفريق يتكون من تسعة مهاجمين ومدافع واحد وحارس المرمى و وان كان هذا التشكيل يبدو الان مضحكاً , الا انه كان من المتبع في البداية , نظراً لانعدام المستوى الفني او معرفة الخطط , حتى ان لاعبين اثنين كان يمكنهما الوقوف امام تسعة مهاجمين , والسبب ان الفردية كانت تغلب على لعب هؤلاء المهاجمين , فلم يكن المدافع الا مهاجماً واحداً.

ومع الوقت , تطورت مهارات اللاعبين وتقدمت خطط الهجوم بشكل دعا الى ضرورة تعزيز الدفاع من حيث اللاعبين والأماكن التي ياخذونها في الملعب, تأخر لاعبان من خط الهجوم لملئ المساحة بين المهاجمين وخط الظهر واستمر استخدام هذا التشكيل وقتاً ليس بالقصير نجه فيه المدافعون الثلاثة في الصمود امام المهاجمين السبعة.

ثم ادخلت اسكتلندا تعديلاً جديداً بأن خفضت عدد المهاجمين الى ستة , وجعلت الدفاع يتكون من ظهرين , وساعدي دفاع . وقد وجد الاسكتلنديون ان استخدام هذا التشكيل قوى الدفاع اكثر مما أضعف الهجوم.

============

خطة 4-2-4 البرازيلية في كرة القدم

توالت التعديلات على طريقة الظهير الثالث حتى شملت كل أجزائها تقريباً باستثناء مركز الظهير الثالث نفسه , وان أصبح واضحاً انه لابد أن يشمله التعديل هو الأخر.

وكما فاجأت المجر انجلترا عام 1953 بمتوسط الهجوم المتأخر فاجأت البرازيل عام 1958 في المباريات النهائية لكأس العالم في ستوكهولم بلاعب رابع يتأخر مع ثلاثي خط الظهر ليساعد الظهير الثالث في رقابة رأسي الحربة المتقدمين , ولتأخذ طريقة 4-2-4 وقد نجحت البرازيل باستخدامها بالفوز بكأس العالم في سهولة واضحة ولاشك ان اهم عامل هو تنفيذ هذه الخطة ووجود اللاعبين الجيدين لتنفيذها.
في هذه الطريقة يراقب الظهيران الجانبيان الجناحين ويراقب الظهيران الثالث والرابع المهاجمين رأسي الحربة , وكان تطبيق الطريقة في البداية يقضي بالا يتجاوز رباعي خط الظهر خط منتصف الملعب للامام , حتى لو كان زملاؤهم المهاجمين قريبون جدا من مرمىا لفريق الاخر وذلك عملاً على الدفاع ضد اي هجمات مرتدة , اكتفاء بأن يتقدم مع المهاجمين الأربعة لاعباً من خط الوسط , على ان يتحرك الجناحان على طول خطي التماس وأن يقف مهاجما الوسط على نفس الخط مع الجناحين اللذين يتأخران عن رأس الحربة , بينما كانت طريقة متوسط الهجوم المجرية لاتمانع بان يهجم الفريق بعشرة لاعبين.

تحليل الطريقة 4-2-4 :

تقوم الطريقة أصلا على فكرتين أساسيتين:

أولا :رباعي خط الظهر يؤمن الفريق ضد اي حركة هجومية مفاجئة يقوم بها الفريق لأخر , لان اربعة لاعبين يكفون لتحقيق التفوق العددي في هذه الحالة , ويزداد هذا التفوق اذا كان لاعبو الفريق الاخر يبطئون في شن هجماتهم . اذ يتمكن المدافعون من الرجوع للخلف بدلا من ان يضطروا لمهاجمتهم في نصف الملف , ويساعد لاعبي خط الوسط على الرجوع ايضاً للمعاونة . وبهذا يتكون حائط دفاعي قرب المرمى يجعل من الصعب على مهاجمي الفريق الاخر تبادل التمريرات او المراوغة ويزيد احتمال قطع الكرة من الدافعين.

ثانياً: المهاجمون الاربعة يمكنهم الرجوع عند الدفاع الى وسط الملعب تبعاً لسير المباراة يكونوا في مكان ممتاز للقيام بالهجمات المرتدة الفعالية.
وتكون امامهم مساحة كافية للعمل ولسحب المدافعين من اماكنهم وفتح الثغرات.


والبرازيليون في طريقة 4-2-4 لم يدخلوا فقط عناصر جديدة في تشكيل الفريق بل انهم نجحوا ايضا في قلب الطرق المعروفة للدفاع والهجوم.

فعند الدفاع يطبقون طريقة دفاع المنطقة خاصة في وسط الملعب.
لكنهم يغيرونها الى طريقة رقابة رجل لرجل عن قرب او بعد كلما اقتربت الكرة من مرمى المدافعين وعند الدفاع يستخدمون وسيلتين اما الهجوم بتمريرات قصيرة في جبهة واسعة وليست ضيقة او الهجمات عبر الكرات السريعة الطولية.

وطريقة 4-2-4 متوازنة تماماً لانها تعطي العناية الكافية للسلامة ف الدفاع وتعطي ايضا نفس العناية للفعالية في الهجوم.

وواجبات اللاعبين فيها محددة بوضوح وان كانت اكثر تعقيداً عنها في طريقة الظهير الثالث ولاتقع الواجبات على اللاعبين بنفس الثل فلاعبا خط الوسط يتحملان عبئا اثقل من باقي اللاعبين.

تعديلات لطريقة 4-2-4:

يمكن ان يقال أن طريقة 4-3-3 قد خلفت 4-2-4 وذلك لأكثر من سبب , يأتي على رأسها عدم وجود لاعبي خط الوسط القادرين وحدهما على ملء وسط الملعب والقيام بكل الواجبات الدفاعية والهجومية وربط الفريق فرئي أن يتأخر مهاجم ثان الى خط الوسط. وان كان معروفاً ان واحداً من ثلاثي خط الوسط يميل الى الهجوم , مثل بوبي شارلتون في منتخب انجلترا سابقاً, او البرت في فريق المجر في كأس العالم عام 1966 م , ولاعباً ثانيا من خط الوسط يزيد واجبه الهجومي على الدفاعي , مثل بيترز جناح ايسر انجلترا , يظل يدافع الى ان تحين له الفرصة ليتقدم مع المهاجمين . اما اللاعب الثالث فيميل الى الدفاع أكثر من الهجوم مثل ستايلز اللاعب رقم 4 في فريق انجلترا سابقاً.
وللمعاونة في ملء مركزي الجناحين والقيام بدورهما في سحب الفريق , يتقدم الظهير الجانبي الذي تبدأ الهجمه من عنده . ويمكن ان يصل الى خط المرمى , و ان يتجه بالكرة للداخل عندما يقترب من منطقة الجزاء وان يسدد , وخير مثال لهذا نوفاك لاعب تشيكوسلوفاكيا في كأس العالم 1962 في شيلي








  رد مع اقتباس
قديم منذ /03-30-2009, 11:35 AM   #2

noori
‎‏ عضو بد نية ‏‎

noori غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 29132
 تاريخ التسجيل : Feb 2009
 المشاركات : 54
 النقاط : noori is on a distinguished road

افتراضي








  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-03-2009, 03:59 PM   #3

عاشق المستديرة
 
الصورة الرمزية عاشق المستديرة
مـشرف أكاديمية كرة القدم

عاشق المستديرة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 13674
 تاريخ التسجيل : May 2008
 المشاركات : 2,527
 النقاط : عاشق المستديرة is on a distinguished road

إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عاشق المستديرة
افتراضي

شكراً لك أخي الكريم الموضوع منقول








التوقيع
بسم الله الرحمن الرحيم
مَا يلفظ من قولٍ إلاَ لديهِ رقيبٌ عتيد

صدق الله العظيم



تقبلوا تحياتي

SPHINX EGYPTION SOCCER
  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-04-2009, 03:14 PM   #4

عبودي1426
عضو جديد

عبودي1426 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 27075
 تاريخ التسجيل : Jan 2009
 المشاركات : 31
 النقاط : عبودي1426 is on a distinguished road

افتراضي

يعطيك العافية ومشكور








  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الخصائص الفسيولوجية للجسم خلال مراحل التدريب المختلفة نيفين الفسيولوجي‎ وعلم التشريح 11 05-04-2019 10:18 PM
الخصائص الفسيولوجية للجسم خلال مراحل التدريب المختلفة عبدالله بحر فياض علم التدريب الرياضي 23 01-07-2014 03:33 AM
خطط الدفاع في مراحل المباراة المختلفة الوجيه96 علم التدريب الرياضي 12 11-12-2013 02:15 PM
الخصائص الفسيولوجية للجسم خلال مراحل التدريب المختلفة ابوهلال الفسيولوجي‎ وعلم التشريح 18 01-13-2012 10:29 PM
خطط الدفاع في مراحل المباراة المختلفة ايمن مدهر أكـاديمية كـــــرة القدم 16 04-22-2010 02:15 AM


الساعة الآن 11:29 AM


إستضافة وتطوير

Upgrade by KsaTec.CoM.Sa Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. vBulletin 3.8.7